الاوعية الدموية وامراضها , اهم واخطر امراض الاوعية الدموية

الاوعيه الدمويه و امراضها , اهم و اخطر امراض الاوعيه الدموية

ان الاوعيه الدمويه فالجسم هي اهم شئ فجسم الانسان لانها هي التي تنقل و توزع الدم الي كل انحاء الجسم من اول المخ الي القدم و عندما يعيق او يصعب نقل الدم الي اي جزء فالجسم فهذا ربما يؤثر و يعمل مشاكل و لابد من معالجتها مع الطبيب المختص .

 

الدوره الدموية:

تتكون الدوره الدمويه من انابيب مرنه تختلف فحجمها و التي تعمل علي نقل مكونات الدم الي كل اجزاء الجسم، و تبدا هذة العمليه عندما يقوم القلب بالانقباض و عمل ضخ الدم المحمل بالأكسجين و العناصر الغذائيه الي خلايا الجسم و من بعدها تقوم الأورده بإرجاع الدم المحمل بثاني اكسيد الكربون من الخلايا الي القلب مره اخرى، كما ان اي خلل فهذا النظام يصبح ناتج عن امراض الأوعيه الدموية، و تختلف المشاكل و الامراض التي ممكن ان تصيب الدوره الدمويه و هنا فهذا الموضوع سوف نكتب لكم الامراض و العلاج الناتجه عن مشاكل الدورة الدمويه :

امراض الاوعيه الدمويه :


1 – مرض تمدد الأوعيه الدموية: يتسبب ذلك المرض فتضخم جدار الشريان مما يشكل تهديدا لحياة الإنسان. 2 – مرض تصلب الشرايين: ينتج ذلك المرض عن تراكم الترسبات داخل الشرايين ، كما يجب مراعاه ان البلاك يتكون من الدهون و الكوليسترول و الكالسيوم.


3 – جلطات الدم: تشمل الجلطات الدمويه تجلط الأورده العميقه و السكتات الدماغيه و الذبحه الصدريه و الانسداد الرئوي.


4 – مرض الشريان التاجي: يحدث ذلك المرض نتيجه تضيق او انسداد الشرايين ، و الاسباب =فذلك هو تراكم الترسبات داخلها.


5 – مرض رينود: حسب الأبحاث التي اجريت علي الأوعيه الدمويه و أمراضها ، يصنف ذلك المرض علي انه مرض يسبب تضييق الأوعيه الدمويه خلال نزلات البرد او الإجهاد.


6 – السكته الدماغية: تؤدى هذة الحاله الي توقف تدفق الدم الي الدماغ بسبب انسداد الشرايين المغذية.


7 – توسع الأورده او الدوالى: و فقا لبحث عن الأوعيه الدمويه و الأمراض ، فإن الدوالى ناتجه عن انخفاض مرونه الأورده السطحيه او خلل فالجفن بالداخل.


8 – التهاب الأوعيه الدموية: عدوي و التهابات تصيب جدران الأوعيه الدمويه ، مما يؤثر علي تدفق الدم.

مرض الشرايين المحيطيه و أعراضة :

وتجدر الإشاره الي انه نظرا لكون ذلك المرض خطيرا علي صحه الإنسان ، فعند الحديث عن الأوعيه الدمويه و أمراضها ، ترتبط امراض الشرايين الطرفيه و أمراض الشرايين الطرفيه بانخفاض تدفق الدم الي الأجزاء المحيطه من الجسم. و تراكم رواسب الدهون فالشرايين يسمي تصلب الشرايين يلعب دورا فالمرض ، كما انه من الممكن علاج المرض و تقليل خطر العدوي عن طريق الإقلاع عن التدخين و تناول نظام غذائى صحى ، و تخرج الأطراف و من ابرزها علامات و أعراض مرض الشرايين:

1 – ربما يشعر احد الفخذين او كليهما بألم و تشنجات ، او يشعر بألم فعضلات الساق بعد نشاط معين ، كالمشى او صعود السلالم.


2 – الشعور بضعف و تنميل فالساق.


3 – الشعور بالبروده فاسفل الساق او القدم مقارنه بالقدم الأخرى. تتشكل تقرحات علي اصابع القدم.


4 – تغير فلون الساق.


5 – تساقط الشعر او بطء النمو فالساقين و القدمين.


6 – تباطا نمو الأظافر. بشره مشرقه علي القدمين عدم و جود نبض او ضعف فالساقين او القدمين.

الوقايه من مرض الشرايين المحيطيه :

1 – الامتناع عن التدخين.


2- الحفاظ علي مستوي السكر فالدم لدي مرضي السكري.


3 – تمرن بانتظام مدة ثلاثين دقيقه عده مرات فالأسبوع.


4 – العمل علي خفض مستويات الكوليسترول و التوتر و الضغط .


5 – تناول اطعمة =صحيه قليله الدسم.


6 – الحفاظ علي و زن صحى للجسم.

أسباب الإصابه بمرض الشريان التاجى :

يؤدى مرض الشريان التاجى الي ضعف تدفق الدم فالشرايين التي تزود القلب بالدم ، و يعتبر مرض الشريان التاجى من اكثر اشكال امراض القلب شيوعا ، و وفقا للدراسات التي اجريت علي الأوعيه الدمويه و أمراضها ، فإن تصلب الشرايين هو الاسباب =الرئيسي. مرض الشريان التاجى ، بحيث يحدث انخفاض فتدفق الدم. اعتلال عضله القلب عند انسداد و احد او اكثر من هذة الشرايين التاجيه ، و من بين الشرايين الرئيسيه التي تغذى عضله القلب ما يلي:

الشريان التاجى الرئيسى الأيمن


. الشريان التاجى الأيسر.


الشريان التاجى المحيطى الأيسر


. الشريان الأمامى الأيسر الهابط .

عوامل الخطر المؤديه للإصابه بمرض الشريان التاجى :

ارتفاع ضغط الدم.


ارتفاع مستويات الكوليسترول فالدم.


التدخين.


الإصابه بمرض السكري.


السمنه و الوزن الزائد.


نقص فالنشاط الجسدي.


تناول اكل غير صحي.


الإصابه بانقطاع النفس النومي.


الضغط النفسى و التوتر.


الإفراط فتناول الكحول


. تسمم الحمل.

علاج مرض الشريان التاجى :

الامتناع عن التدخين.


توقف عن شرب الكحول.


عمل التمارين.


الحفاظ علي و زن صحي.


اتبع نظاما غذائيا صحيا.

وفي حاله عدم نجاح الكيفية العلاجيه فيمكن العلاج بالطرق الجراحية :

كما ممكن اللجوء الي الأساليب الجراحيه فحاله عدم جدوي الطرق الدوائيه ، و تهدف هذة الطرق الي تقليل تضيق الشرايين و فتحها للمساعده فزياده تدفق الدم ، و من بين هذة الطرق ما يلي:

رأب الوعاء بالبالون:


يوسع ذلك الإجراء الشرايين المسدوده باستعمال دعامه متصله بالشريان. جراحه مجازة

الشريان التاجي:


تساعد هذة الجراحه علي اعاده تدفق الدم الي القلب.

تحسين النبض الخارجي:


يحفز ذلك الإجراء تكوين اوعيه دمويه صغيره حديثة تنقل الدم عن طريق تجاوز الشرايين المسدودة.

مرض الدوالي:

إتختلف اعراض الدوالى من شخص لآخر نتيجه الاختلاف فشده المرض و لكن فاغلب الأحيان تخرج الأعراض علي شكل انتفاخ و التواء فالأورده السطحيه للساق بالإضافه الي التغيير. يتحول لون الأورده الي اللون الأزرق او الأرجوانى الداكن ، حيث تشير دراسات الأوعيه الدمويه و الأمراض المتعلقه بمرض الدوالى الي ان بعض الأشخاص ربما يعانون من علامات و أعراض اخري بعد الإصابه ، منها:

آلام الساق.


الشعور بثقل فالساقين بعد التمرين او فالليل.


تؤدى اصابه طفيفه فالدوالى الي نزيف طويل الأمد.


الإصابه بتصلب الجلد الدهني.


كاحلين متورمين.


ظهور الشعيرات الدمويه العنكبوتيه علي شكل شبكه نتيجه توسعها.


تغير لون الجلد القريب من الأورده الي البنى او الأزرق.


عدوي الأكزيما الوريدية. تقلصات مفاجئه فالساق عند الوقوف.


لديك متلازمه تململ الساق.


ظهور بقع بيضاء تشبة الندبات الموجوده علي الكاحلين.

عوامل الخطر التي تزيد فرص الإصابه بالدوالى :


الوصول الي سن اليأس.


الحمل.


زياده معدل الإصابه بعد سن الخمسين


. الوقوف لفترات طويلة.


وجود تاريخ عائلى مرتبط بالإصابة.


زياده الوزن و السمنة

 

 

الاوعيه الدمويه و مرضها

الدموية, و امراضها, امراض, الاوعية, و اخطر, , , اهم- Alt 1





الدموية, و امراضها, امراض, الاوعية, و اخطر, , , اهم- Alt 2





الدموية, و امراضها, امراض, الاوعية, و اخطر, , , اهم- Alt 3





الدموية, و امراضها, امراض, الاوعية, و اخطر, , , اهم- Alt 4





الدموية, و امراضها, امراض, الاوعية, و اخطر, , , اهم- Alt 5


الاوعية الدموية وامراضها , اهم واخطر امراض الاوعية الدموية